fbpx

الأنشطة المائية الترفيهية 

الأنشطة المائية الترفيهية 

                                                   

(مقدم من هيئة الشئون البيئية “The Department of Environmental Affairs ” )

إن مشاهدة الحيتان و الدرافيل من طريق القارب (BBWW) والغوص في قفص مع القرش الأبيض الكبير (WSCD) هما أنشطة تجارية غير استهلاكية و لا تضر بكائنات بحرية و ثدييات بحرية معرضة للإنقراض مثل الدرافيل و القرش الأبيض الكبير.  

” BBWW” مشاهدة الحيتان و الدرافيل من القارب 

” BBWW” هو نشاط ترفيهي لمشاهدة و مراقبة سلوك الحيتان و الدرافيل في بيئتهم الطبيعية من قوارب في المياه. و تعد جنوب أفريقيا واحدة من أفضل الأماكن لمشاهدة هذه الثدييات ، سواء من القوارب أو من الشط. تجدوا زيارات سنوية من الحوت الجنوبي ذو الرأس الكبير ( Eubalena Autralis) و الحوت الأحدب (Humpback) و مجموعات كبيرة من الدرافيل تجدوها طوال العام.  

“BBWW” بدأ في جنوب أفريقيا في بداية الثمانيات و تطور من نشاط يحدث بين الحين و الأخر الي نشاط تجاري له قواعد و يقام في 28 منطقة ساحلية محددة. 

الغوص في قفص مع القرش الأبيض  

” WSCD” هو مشاهدة القرش الأبيض الكبير و هو يسبح بحرية من خلال قارب و/ أو من خلال قفص يحمي من بداخله يتم وضعه في المياه .

إن نشاط ” WSCD” تطور بعد أن مررت جنوب أفريقيا ضوابط و قوانين دستورية في عام 1991 لحماية القرش الأبيض  الكبير من كل أنشطة الصيد. 

و تطور هذا النشاط بعد عام 1995 تماشيا مع التوجه العالمي . و لقد وفرت ” WSCD” فرص كبيرة لأبحاث علمية قديمة و معاصرة عن القرش الأبيض و أيضا فرصة تعليمية للمواطن العادي. إن تقنين التعامل مع هذه المخلوقات تعد وسيلة مهمة للحفاظ و المساعدة على تأكيد على مبدأ أهمية هذه الكائنات المفترسة في النظام البيئي البحري. و لذا بجانب القيمة الاقتصادية من القواعد و القوانين لهذا النشاط. فان الضوابط و القوانين ل “WSCD” و ” BBWW” توفر حماية أكبر للحيتان، الدرافيل و أنواع سمك القرش من الصيد أو أي نشاط استهلاكي في هذه المناطق المحددة.  

إن “BBWW” و “WSCD” تساهم بشكل كبير في السياحة الساحلية الشاطئية و البحرية و في نفس الوقت الحفاظ على هذه الكائنات من الانقراض. 

أنشطة “BBWW ” و ” WSCD” عندها قابلية أن توفر مكاسب كبيرة و تساهم بشكل فعال في الاقتصاد المحلي في المناطق المخصصة لها عن طريق زيادة التسويق للمناطق التي تقام بها هذه الأنشطة، توفير فرص عمل للسكان المحليين، تمرير الخبرات للشباب و الإستثمار في الأنشطة الاجتماعية الخاصة بالشركات.  

المناطق المخصصة لمزاولة “BBWW” و “WSCD 

المناطق المخصصة لمزاولة نشاط “BBWW” تمتد على طول الشريط الساحلى، من بورت نولوث “Port Nolloth” في الشاطئ الغربي الى سودوانا باي “Sodwana Bay” في الشاطئ الشمالي.  

اما بالنسبة لنشاط “WSCD” فهو يقتصر على الأماكن التي تتجمع فيها مجموعات من القرش الابيض و غالبا ما تكون أماكن تجمع حيوان الفقمة. 

المناطق المسموح بها هي جزيرة داير “Dyer Island” في جانسباي “Gansbaai” ، جزيرة الفقمة “Seal Island” في فالس باي “False Bay” ، كوين بوينت “Quoin point”، جزيرة الققمة “Sea Island” في ماصل باي “Mossel Bay” و ألوجا باي “Aloga Bay” في بورت اليزابيث”Port Elizabeth”. 

القوانين المتبعة في ضبط انشطة “BBWW” و “WSCD 

يتم التحكم في “”BBWWو “WSCD” عن طريق تصاريح من جهتين ( الادارة الوطنية لشؤن البيئة: التنوع البيولوجي المهدد “NEM:BA Threatened” أو الضوابط لحماية الكائنات البحرية ). يتم تجديد هذه التصاريح سنويا لمدة تصل الى عشرة سنوات.هذه الانشطة التجارية تدار عن طريق قوانين تهدف الى اازدهار هذه الصناعة و تروج للاستخدام المستدام، التوعية و ترسيخ أخلاقيات الحفاظ على هذه الكائنات.  

إن الجهود المبذولة لتأكيد ال استخدام المستدام و غير الاستهلاكي كجزء من التصريح لمزاولة النشاط يشمل تحديدعدد القوارب التي تقترب من الكائنات البحرية، تحديد عدد الاشخاص و مدة مكوثهم على حسب كل مجموعة كائنات بحرية. و بالاضافة الى نظام التصاريح، فان الصناعة أسست كيانات توفر خدمات داخلية لأعضائها و تشرك هيئة الشؤون البيئية في أي مشكلة قد تحدث في هذا المجال. 

بنود الحظر و الغرامات 

بنود ادارة مشاهدة الحيتان من القارب و حماية السلاحف تمنع أي شخص لا يحمل تصريح “BBWW” من الاقتراب لمسافة أقل من 300 متر من أي حوت أو الاعلان عن رحلات لمشاهدة الحيتان او الدرافيل أو ياخذ قارب من أجل تجربة السباحة مع الدرافيل. بنود ادارة الغوص في قفص مع القرش الابيض تمنع أي شخص لا يحصل على تصريح”WSCD” من مزاولة هذا النشاط أو مرافقة أو محاولة جذب القرش الابيض.  

البنود ايضا تمنع من الاقتراب لمسافة تقل عن 80 متر وقت افتراس القرش الابيض للفقمة كجزء من الدورة البيئية الطبيعية و ايضا مزاولة النشاط أو الاعلان عنه بدون الحصول على التصاريح المطلوبة.  

أي شخص يخالف اي بند من الضوابط يعتبر خارقا للقانون و قد يواجه غرامة قد تصل الى 300.000 راند أو السجن لمدة لا تزيد عن سنتين. في حالة فشل صاحب تصريح في الالتزام بالضوابط المنصوصة في التصاريح. في هذه الحالة الوزير له الحق يرفض تجديد التصريح لهذا الشخص، سحبه، لغيه، تعليقه أو تغييره. 

 

Share