fbpx

رحلات القطار الفاخرة

رحلات القطار الفاخرة

مصنفة في المركز الثالث و الرابع كأحسن رحلات قطار في العالم على حسب تصنيف تقرير منظمة الثروة العالمية لعام 2018. إن جنوب أفريقيا توفر واحدة من أكثر التجارب رفاهية في العالم. 

هذه الرحلات المدفوعة بالكامل ذات الخمس نجوم توفر تجربة شهية للأطباق و المأكولات التي تطيب لها العين و الفم في أن واحد. طراز العربات قديم من عهد الاستعمار، عربات أنيقة و مطلية و محافظ عليها بطريقة مبهرة.  

القطار الأزرق، في المركز الثالث يقدم رحلة مدتها سبعة و عشرون ساعة لمسافة الف و ستمائة 1600 كيلومتر بين مدينة كيب تاون و مدينة بروتوريا. يقطع الرحلة بين مناظر طبيعية خلابة و بديعة من هذا الجزء من قارة افريقيا . 

القطار الأزرق بدأ رحلته بالبخار سنة 1920. القطارين الأصليين كانوا معروفين باسم “يونيون ليميتد” (union limited) و “يونيون اكسبريس” (union express). هذه العربات كانت تهيم في طريقها الى أخر ما تسمح به سكك حديد أفريقيا العظمى. من كوبري ممتد على نهر “زاميزي” (Zambezi) و حول دخان الكثيف لشلالات فيكتوريا، هذه الرحلة التي قطعها الرئيس السابق “تابو امبيكي” (Thabo Mbeki) في عام 1998.  

و بعد انتشار أخبار إكتشافات الذهب و الماس تدفق الألاف الى جنوب افريقيا الى منطقة “فيتفاترساند” (Witwatersand) – سلاسل جبال المياه البيضاء – قادمين مع حلمهم للوصول للكنوز. و أصبحت السكك الحديدية ذات منفعة كبيرة لنقل الافراد في المجتمع. و مع الوقت ثروات هذه المنطقة غيرت الطبقة الاجتماعية التي تركب القطار و أصبحت ثراء و يطلبوا وسيلة مواصلات أكثر رفاهية. و في عام 1920 العربات أصبحت تحمل كل شئ بداخلها من مراوح سقف الى صنبور مياه بارد و ساخن.  

وبعد أن ارغمت على الخدمة العسكرية في الحرب العالمية الثانية و من ثم أعيدت الى الخدمة المدنية عام 1946. ألوان القطار المشهور بيها العربات الأبيض و الأزرق هي التي أعطت شارة البداية الى ولادة هذه الأسطورة (القطار الأزرق).  

و لقد تم ترميم كل عربات القطار في السبعينيات من القرن الماضي و تم تعديل و تحديث القطار من بخار الى كهرباء و ديزل في تسعينات القرن الماضي. و يمكنك ان تقول أن هذه الرحلة تجربة فريدة لرحلة سفر عصرية و فاخرة و تأخذك في نفس الوقت الى عبق التاريخ و رومانسية الزمن القديم.  

في الاتجاه الجنوبي للرحلة، يتحرك القطار من بروتوريا في الساعة 8.30 صباحا و يصل الي محطة كيب تاون في مدينة كيب تاون الساعة 15:00 في اليوم التالي. و في خلال هذه الرحلة الي كيب تاون يوجد محطة وقوف و رحلة قصيرة الى “كيمبرلي” (Kimberly) حيث تعود بالزمن الى الوراء أيام ذروة البحث عن الماس.  

و في الاتجاه الشمالي للرحلة ، يغادر القطار محطة كيب تاون في الساعة 8.30 صباحا و يصل بروتوريا في محطة بروتوريا في الساعة 15:00 في اليوم التالي. ضمن الرحلة يقف القطار في فسحة الى فندق “لورد ميلنر”(Lord Milner) في منطقة “ماتجيسفونتين” (Matjiesfontein).  

عند الوصول الى منطقة ” ماتجيسفونتين ” يتم دعوة الضيوف على شراب فاخر من البار . هذا المبني على الطراز الفيكتوري من القرن التاسع عشر و أعمدة الانارة الانجليزية القديمة، تأخذ المسافر بعيدا الى العصر الاستعماري في هذه الواحة المعلقة في حقبة زمنية أخرى.  

Rovos Rail

و في المركز الرابع ، خطوط قطار “اوفوس” (Rovos Rails) .بدأت برجل واحد ثم ساعدته عائلته. و على مدى أربع عقود تقدم هذه الخطوط مجموعة رحلات فاخرة في جنوب أفريقيا.  

الرحلات تتضمن بروتوريا – كيب تاون ، كيب تاون – شلالات فيكتوريا ، رحلة سفاري في ديربان و رحلة جولف مدتها تسعة أيام ( كلتا الرحلتان تقوم من بروتوريا ) . رحلة الجولف الأفريقية بين كيب تاون و بروتوريا مدتها تسعة أيام من بروتوريا الى “فالفس باي” (). 

و من أكثر الرحلات المشهورة في العالم ، الرحلة الى دار السلام ، رحلة مدتها 15 يوم من جنوب أفريقيا، بوتسوانا ، زيمبابوى، زامبيا و تانزانيا. الزيارة تبدأ من كيب تاون و تأخذ الزوار الى المنطقة القديمة في مدينة ” ماتجيسفونتين ” (Matjiesfontein)، مدينة الماس “كيمبرلي” (Kimberly) و العاصمة بروتوريا (Proteria) في زيارة قصيرة تليها زيرة لمدة يومين في محمية “مادكاو” (Madikwe) ثم بوتسوانا (Botswana) الى زيمبابوى حيث يقضي الزوار ليلة في فندق شلالات فيكتوريا و بعد عبور نعر ” زامبيزي ” العظيم ينضم القطار الى خط قطار “تازارا” (Tazara line) في زامبيا و يكمل الى شلالات “شيسيمبا” (Chisimba) حيث يستمتع الزوار برحلة قصيرة في الأدغال. القطار يصل الى حدود تانزانيا و يمر على الوادي المتصدع العظيم و يدخل الأنفاق و يمر بالمشاهد الخلابة و المناظر الرائعة المحيطة. و يمر القطار بمحمية “سولوس” (Selous) اكبر محمية طبيعة  للحيوانات البرية في القارة الأفريقية قبل أن يصل أخيرا الى دار السلام في اليوم التالي.  

أحدث رحلة من خطوط روفوس (Rovos Rails) هي رحلة ” درب المحيطين” (The trail of Two Oceans) . رحلة من شرق الى غرب أفريقيا، تجمع المحيطين الأطلنطي و الهندي مارا بتنزانيا ، زامبيا ، جمهورية الكونغو الديمقراطية و أنجولا. 

و بالاضافة للرحلات السابقة تنضم مجموعة جديدة “شونجولولو اكسبريس” (Shongololo Express) تقوم بها خطوط القطار “روفوس” . هذه المجموعة توفر رحلات لاستكشاف جمال المناظر و المحميات البرية في جنوب أفريقيا . 

بعض الرحلات تتضمن رحلة “جود هوب/جولف” (Good Hope/Golf) لمدة خمسة عشر 15يوم – بين كيب تاون و بروتوريا و بها 9 دورات جولف ، ورحلة ” ثوثرن كروس” (SOUTHER CROSS) لمدة 12 يوم بين بروتوريا و شلالات فيكتوريا و يمر أيضا بمنطقة “مابوتو” (Maputo) و زيمبابوى و أيضا رحلة “ديون اكسبريس” (DUNE EXPRESS) لمدة 12 يوم بين بروتوريا “سواكومبوند” (Swakopmund) مع الجزء الشمالي من جنوب أفريقيا و يمر من نامبيا. 

إذا كان وقتك يسمح فاننا نوعدك بتجربة لن تنساها. رحلات القطار هذه يجب أن تكون ضمن قائمة الرحلات التي يجب أن تقوم بها مرة واحدة في حياتك على الأقل. 

Share